منتديات مجلة الشراونة
مجلة الشراونة ترحب بكم ارجو الانضمام لنا فى منتداكم

منتديات مجلة الشراونة

أسلامى تاريخى ادبى أجتماعى رياضى ترفيهى
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
العسياب الاسرة معوض سليم شجرة التاسعة اولاد الاول الصلحاب صلاح الدين السيد
المواضيع الأخيرة
» اللهم صلي على الذات المحمديه
الثلاثاء ديسمبر 15, 2015 1:47 pm من طرف ياسين ابو احمد

» حبيب قلبي
الثلاثاء ديسمبر 15, 2015 1:43 pm من طرف ياسين ابو احمد

» حكم واقوال عن الحب
الأحد ديسمبر 13, 2015 6:55 pm من طرف Admin

» حكم عن الحب
الأحد ديسمبر 13, 2015 6:54 pm من طرف Admin

» حكم واقوال
الأحد ديسمبر 13, 2015 6:48 pm من طرف Admin

» عودة بعد انقطاع
السبت ديسمبر 12, 2015 8:10 pm من طرف Admin

» تريد النجاح
الإثنين أبريل 27, 2015 7:09 pm من طرف Admin

» لا تبكى على شئ مضى
الإثنين أبريل 27, 2015 7:08 pm من طرف Admin

» هدفك الواضح
السبت أبريل 25, 2015 7:38 pm من طرف Admin

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



أفضل 10 فاتحي مواضيع
Admin
 
سعد مهدى ادم
 
سعد مسعود
 
صديقى الفيلسوف
 
ابومازن
 
حسين أحمد الضيفى
 
الشريف محمود الحسينى
 
ملاك في زمن الاوهام
 
محمد الشرونى
 
ياسين الشرونى
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
سعد مسعود
 
سعد مهدى ادم
 
صديقى الفيلسوف
 
ياسين ابو احمد
 
محمد الشرونى
 
امة الله
 
عمرو سعيد
 
ابومازن
 
حسين أحمد الضيفى
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
عشــــر جواهر حافظ عليها
حرمة الجوار
إرادة الإعتقاد
فاطمة الزهراء بنت الرسول {رضي الله عنها}
أسطورة مصاص الدماء حسب المنطقة
فضل صيام العشره الاولى من ذى الحجه
كتاب فى طريقة الغسل من الحدث الاكبر ( الجنابه )
الإمام عليّ ابن أبي طالب كرّم الله وجهه
السلام عليكم
معايده على جميع المسلمين
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات مجلة الشراونة على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 حرمة الجوار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 850
تاريخ التسجيل : 29/09/2012

مُساهمةموضوع: حرمة الجوار   السبت نوفمبر 24, 2012 10:34 am

كان
لابى حنيفة جار بالكوفة اسكاف يعمل نهاره اجمع حتى اذا جنه الليل رجع الى
منزله وقد حمل معه لحما فطبخه او سمكة فشواها ثم لا يزال يشرب حتى اذا دب
الشراب فيه غنى:

اضعونى واى فتى اضاعوا **** ** ليوم كريهة وسداد ثغر
فلا يزال يشرب ويردد هذا البيت حتى ياخذه اليوم
وكان ابو حنيفة يصلى الليل كله ويتضرر من غناء جاره وفى احدى الليالى فقد صوت الاسكاف فسال عنه فقيل: اخذه العسعس وهو محبوس
فصلى ابو حنيفة صلاة الفجر من غد وركب بغلة واستاذن على الامير
فقال: ائذنو له واقبلوا به راكبا ولا تجعلوه ينزل حتى يطاء البساط
ففعل واوسع له الامير فى مجلسه
وقال له:ما حاجتك؟
قال: لى جار اسكاف اخذه العسس يامر الامير بتخليته
فقال: نعم. وامر بتخليته
فركب ابو حنيفة والاسكاف يمشى وراءه فلما نزل ابو حنيفة التفت اليه وقال:
يا فتى هل اضعناك؟
قال:
لا بل حفظت ورعيت جزاك الله خيرا عن حرمة الجوار
ولم يعد بعدها الى ما كان عليه


من مجلة الشراونة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yosef355.forumegypt.net
أحمد الليثى الشرونى



عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 17/10/2012

مُساهمةموضوع: قصة قصيرة   الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 9:48 pm


قصة : أحمد الليثى الشرونى


" مسحة من نور "


انسحب فجأة من بيننا ودخل الحجرة المغلقة منذ سنوات , منذ أن رحل والدنا لم يدخلها أحد , إنها حجرة غارقة في الصمت والظلام , بعد أن دخل أغلق الباب جيداً ولمحنا نوراً خفيفاً يطل من طاقة أعلي الباب , يبدو أنه ضوء شمعة , عاد بنا " أبو فتحي " إلي سرد الحكايات الجميلة , ونحن جالسون تحت النخلة التي تتوسط فسحة البيت الكبير , بدأ القمر يطل علينا فازدادت الحكايات متعة , ضحكنا كثيراً في هذه الليلة , لم ننتبه إليه حين خرج من الحجرة وأطفأ الشمعة .
تنبأ له شيخ الكتَّاب حينما كان صغيراً وقال إن هذا الولد سيصبح له شأن فى المستقبل ، كان أكثرنا التزاماً وحفظاً للقراّن الكريم , وأقلنا لهواً وشقاوة , أشتري له أبوه مهراً صغيراً كي يفتخر به وسط أقرانه , كثيراً ما كان يسير به وسط شوارع القرية الضيقة ممتطياً ظهره بدون سرج , صارت بينه وبين المهر علاقة خاصة أرضت أباه الذي يتمناه فارساً يفتخر به وسط الفرسان في سباق الخيول التي تقام في ليالي الاحتفال بموالد الأولياء في القري المجاورة ، ظل هذا الحلم يراود أباه حتى دخل الجامعة ، فبدأت مسيرة حياته تتغير تماماً , انصرف عن ركوب الحصان وطلب من أبيه أن يبيعه أو يبحث له عن فارس آخر من بين اخوته , حزن أبوه لأنه كان يري فيه الفروسية التي اشتهرت بها عائلته .
حينما كنا نذهب إلي الترعة في أيام الصيف نصطاد السمك كان أكثرنا حظاً , يعود في آخر النهار برزق وفير , وكانت جدته تقول : ( إن هذا الولد رزقه في رجليه ) .
حتى البنت التي أحبها في صغره كانت تجلس مقابلة له في المقعد الأول ,كان يتبادل معها الحب همساً , وهي أجمل بنت في الفصل من بلاد بحري وكان أبوها يعمل مهندساً في شركة محاجر , كانت بيضاء ممتلئة الجسم عيناها نجلاوان وشعرها أسود فاحم بضفيرتين , ظل يحبها حتى نهاية الصف الثالث الإعدادي بعدها سافرت مع أسرتها إلي القاهرة ولم يعد يراها ، فأصبح حبها ذكري جميلة يطل عليها من حين لاّخر , فيشعر بدفً يسري في جسده .
انحرط في القراءة وأصبحت حياته ما بين الجامعة والقراءة , كانت أمه تخشى علي عينيه من كثرة القراءة .

حتى بعد أن أشتهر لم يترك قريته , ظل متشبثاً بها , بني له بيتاً صغيراً بجوار البيت الكبير وعاش فيه , لقد تحققت نبوءة " الشيخ سليمان " شيخ الكتَّاب فيه ولكن بعد رحيله ، الذي أحزننا رغم قسوته علينا أثناء حفظ القرآن .
في اليوم التالي ذهب وأشتري مبرد مياه كبير ووضعه في مسجد القرية , أشرف علي توصيل المياه إليه , لم يمش إلا بعد أن شرب منه كوب ماء بارد ، صلي العشاء في المسجد جماعة , بعدها خرج وزار أصدقاء الطفولة ورفاق كتَّاب "الشيخ سليمان " , ثم مر علينا ونحن جلوس في فسحة البيت تحت النخلة كالعادة رد علينا التحية ثم انصرف إلي الحجرة المظلمة مرة أخري , دخل وأغلق الباب ثم رأينا نفس الضوء الذي رأيناه ليلة البارحة , يسحبنا " أبو فتحي " إلي الحكايات الجميلة الممتعة ، يتوغل الليل فينا و تضربنا نسمات الهواء الخريفية ، ولذا لم نشعر به عندما خرج من الحجرة .
في صباح اليوم التالي راحت زوجته تيقظه من النوم وجدته مبتسماً وعيناه تنظران إلي أعلي , أطلقت صرخة مدوية اهتزت لها جدران البيت الكبير .
بعد أيام العزاء رحنا نجلس تحت النخلة في فسحة البيت الكبير، وعلي حين غرة لمحنا ضوءاً خفيفاً يخرج من الطاقة أعلى الباب , أصابنا الفزع وتخيلنا أنه موجود داخل الغرفة , ذهبنا وفتحنا الباب , وسط الظلام لمحنا ثوباً عليه مسحة من نور فردناه فكان كفناً أبيض حاكه بيديه , سالت دموعنا دون أن ندري, أخذنا الكفن ووضعناه في المسجد بجوار مبرِّد المياه ليكون صدقة جارية علي روحه الطيبة .



___________________________________________________________










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد مهدى ادم
مشرف قسم
مشرف قسم


عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 05/10/2012

مُساهمةموضوع: مسحه من نور   الأربعاء نوفمبر 28, 2012 7:44 pm

مسحه من نور
شكرا لك ياستاذ/ احمد الليثى الشرونى على هذه القصه الجميله وننتظر منك الكثير
وبارك الله فيك وفى علمك المشوق للقراءه والاطلاع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد الليثى الشرونى



عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 17/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: حرمة الجوار   السبت ديسمبر 22, 2012 7:04 pm

بقلم : أحمد الليثى الشرونى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
النخبة والتقدم ....

لا أحد ينكر أن الثقافة هى المقياس الحقيقى لمدى تقدم أى مجتمع أو تخلفه ، وهذا أيضا ينطبق على الفرد داخل المجتمع ، وذلك يعنى أن أى تطور اجتماعي أو اقتصادى أو علمى لابد وأن يرتبط بنهضة ثقافية ،والثقافة هى العنصر الأساسى للتقدم والنهضة ، ولو نظرنا إلى التقدم العلمى والتكنولوجى والاقتصادى لدول لأوروبا فسنجد أنها نتاج للثقافة التى صنعها عصر النهضة الأوروبية وأرستها الثورة الصناعية والتى كانت تعتمد فى الأساس على العلم والحرية والإبداع الحقيقى ، وإننا نحتاج إلى مثل هذا النتاج الآن ونحن نبنى مصر الجديدة فى عصر ما بعد ثورة 25 يناير ، وهذا أيضا يذكرنا بالنهضة التى شهدتها مصر إبان فترة حكم محمد على وبناء الدولة الحديثة وقد شهدت هذه الفترة نهضة ثقافية واقتصادية واجتماعية ارتبطت أيضا فى الأساس بظهور نخبة مصرية متعلمة منفتحة على المجتمع الغربى وكانت البعثات التى يرسلها إلى أوروبا للتعليم لها أثرا إيجابيا فى نشر الثقافة والعلم فى المجتمع ، وأذكر هنا الرجل المفكر على مبارك عندما عاد من بعثته الأوروبية وتقلد منصب وزارة المعارف التى تماثل وزارة التربية والتعليم حاليا وأحدث نهضة متميزة فى المدارس وكان يشرف عليها بنفسه ويضع المناهج ويتابع المعلمين بنفسه ويدربهم على كيفية التدريس لتلاميذهم ، مما خلق حالة من الوعى بأهمية العلم والتعليم ، وإن هذه الفترة المضيئة فى تاريخ مصر أفرزت لنا بعد ذلك نخبة متميزة فى القرن التاسع عشر أمثال د. طه حسين ومحمد حسين هيكل وعلى عبد الرازق وأحمد لطفى السيد وعباس العقاد وقاسم أمين ونماذج أخرى ساهمت فى تشكيل الوعى المصرى مما أدى إلى إقامة دولة ديمقراطية وانتجت لنا دستور عام 1923 العظيم والذى كفل الحقوق المدنية والسياسية والاجتماعية لكافة الناس دون استثناء ويعتبر هذا الدستور من أعظم الدساتير التى حكمت مصر وذلك بشهادة الكثير من فقهاء القانون الدستورى ، وكنت أتمنى أن نقوم بتنقيح بعض مواد هذا الدستور وإعادته لكى يحكم لنا الفترة الحالية التى يصعب فيها التوافق على دستور بعد اتساع هوة الخلاف بين كافة التيارات الفكرية ، كما أن هذه الفترة خلقت من مصر دولة عظيمة وأم لكل الدول العربية وهى الرائد والقائد بالرغم من معاناتها مع الاستعمار الإنجليزى إبان هذه الفترة ، وكذلك شهدت تجربة التعدد الحزبى ، وكانت الأحزاب فاعلة ومؤثرة فى المجتمع ، إن هذه النخبة المثقفة الوطنية فى ذلك الحين ، كانت لاتعنيهم مصالحهم الشخصية بقدر ما تعنيهم مصر ، التفوا جميعا حول مشروع قومى وكبير هو نهضة مصر والعمل على تقدمها والارتقاء بها وكان حجم الطموحات كبير وممتد ، وطموحنا الآن أن نتحلى بهذه الروح الوطنية ، ونتسلح بسلاح الثقافة والوعى ، وعلى النخبة أن تلتزم بذلك حتى نمر بهذه اللحظات الصعبة فى تاريخ مصر العظيمة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد الليثى الشرونى



عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 17/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: حرمة الجوار   الأحد يناير 27, 2013 10:22 pm



( هذا مقالى المنشور بمجلة قطر الندى )

إعداد : أحمد الليثى الشرونى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ


" مدينة إدفو "......

أصدقائى الأعزاء نواصل جولتنا فى المدن القديمة للتعرف على تاريخها العظيم وحضارتها العريقة ، والآن نتجول فى مدينة إدفو التى تتوسط المسافة مابين مدينتى الأقصر وأسوان ، وكانت قديما من أغنى المدن وعظيمة الرخاء بموقعها المتميز على النيل ، كان فى البداية اسمها ( دبو ) وتعنى بلدة الاقتحام ثم تحول إلى ( إدبو ) إبان مصر القبطية ، ثم أصبح الآن ( إدفو ) ، وهى من المدن القديمة والشاهد على ذلك معبدها الرابض فى قلب المدينة والذى يأتيه السائحون من كل دول العالم ليشهدوا عظمة المصريين القدماء ، وإذا تحدثنا عن معبد إدفو الكبير فهو أهم معبد أثرى فى عهد البطالمة ، بدأ بناءه الملك بطليموس الثالث عام 237 ق. م ولكنه لم يكتمل بناؤه إلا عام 57 ق. م فى عهد بطليموس الثالث عشر ، ويبلغ طول المعبد حوالى 137 مترا وعرضه 79 مترا ، وهو من المعابد الفخمة وقد احتفظ بشكله الأصلى ، أمام المدخل مسلتان قائمتان ، يحتوى هذا المعبد على بوابة مصنوعة من خشب الأرز المطعم بالبرونز والذهب ويعلوها قرص الشمس المجنح المطعم أيضا بالبرونز والذهب الذى يمثل حور بحدتى ويلى البوابة الفناء الكبير وبه اثنين وثلاثون عمودا تيجانهم على شكل نخيل وأوراق زهور ثم صالة الأعمدة الكبرى والتى تتكون من ثمانى عشرة عمودا بتيجان زهرية ، ويكتظ الفناء بتماثيل النذور ، ويوجد بداخل الصالة غرفة التكريس ، فى صالة الأعمدة الكبرى نجد غرفتين للانتظار ( غرفة المذبح ـ غرفة مجمع الآلهة ) ، بعد الفناء الصغير نجد قدس الأقداس ، أما بيت الميلاد يوجد أمام المبنى الرئيسى للمعبد ، أمام المعبد صقران ضخمان من الجرانيت وهما رمز للإله حورس ، والبعض يطلق على هذا المعبد " معبد حورس " ، ترفرف البيارق فوق سارياته السامقة بطول الصرح ، وفى داخل المعبد يوجد مقياس للنيل كان يستخدم لقياس مستوى النهر والتنبؤ بمجىء الفيضان وما زال قائما حتى الآن .
الكتابة الهيروغليفية يا أصدقائى توضح المعركة التى دارت بين ( رع حورس ) ابن ايزيس وأوزوريس ضد عمه الشرير ( ست )قاتل أبيه كما تقول الأسطورة ، وانتصر عليه واسترد عرش أبيه وصار ملكا على كل الأرض واشتهر بالعدل حتى صار سيد مصر وملكها الوحيد ، وكذلك توضح الكتابة عبادة رب السماء العظيم الصقر حورس إله مدينة بحدت ، ونقوش مكتوبة وتراتيل دينية بخطوط جميلة وواضحة ، كما وجد عدد من النصوص الممتعة فى معبد إدفو ، من أهمها نصان أحدهما عبارة عن قائمة بكتب طقوس الخدمة الدينية ، وهى منقوشة فى كوة بمحراب صغير داخل قاعة الأعمدة والثانى يوضح تراكيب للعطور والزيوت الطقسية ، اكتشف هذا المعبد " أوجست مارييت " عام 1860 م ورممته وزارة الآثار عدة مرات ، وهو الآن بحالة سليمة وطيبة ، كشفت التنقيبات الأخيرة عن بقايا سور كان يحمى المدينة من الغارات فى فجر مصر العليا بعد أن دخلت فى صراع مع إمارات المدن المجاورة وأبرزها طيبة ، يربط المعبد بكورنيش النيل شارع طويل نراه دائما مكتظا بعربات " الحنطور " والتى يستمتع بركوبها السائحون ، وتكاد تكون هى الوسيلة الوحيدة التى يركبها السائحون وصولا إلى المعبد من كورنيش النيل .
تم افتتاح مشروع الصوت والضوء بالمعبد فى عام 2010 م وبهذه المناسبة أصدر رئيس هيئة البريد طابع بريد تذكارى يحمل صورة معبد الإله حورس ، ويعتبر ثانى أكبر معبد بعد الكرنك فى مصر من حيث الحجم .
شمال مدينة إدفو شرق النيل تقع مدينة الكاب عاصمة مملكة جنوب مصر قبل توحيد القطرين على يد مينا ، وفى مواجهتها غرب النيل تقع منطقة الكوم الأحمر الأثرية ، وفى عام 2008 مقام فريق من علماء بجامعة شيكاغو باكتشاف مخازن وصوامع والتى أنشأها سيدنا يوسف عليه السلام وتتكون من سبع صوامع ذات شكل دائرى مبنى من الطابوق وتقع شمال إدفو شرق النيل عند قرية المحاميد .
تعتبر إدفوأكبر مدينة ومركز تابعة إداريا لمحافظة أسوان ، وتضم الكثير من القرى والنجوع ، وبها أكبر مصنع فى الشرق الأوسط لإنتاج وتصنيع الفيرسيلكون ، وكذلك مصنع السكر ولب الورق ، وبها مناجم لاستخراج خامات الفوسفات التى يتم تصديرها إلى كل دول العالم ، وتكتسب مدينة إدفو شهرة عالمية نظرا لتاريخها القديم والحديث .


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد مهدى ادم
مشرف قسم
مشرف قسم


عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 05/10/2012

مُساهمةموضوع: شكر وامتنان للاستاذ/صحاب القصه القصيره احمد الليثى الشرونى   الأربعاء يناير 30, 2013 12:05 pm



من أي أبواب الثناء سندخل وبأي أبيات القصيد نعبر
وفي كل لمسة من جودكم وأكفكم للمكرمات أسطر
كنتم كسحابة معطــاءةِ سقــــت الأرض فاخضرت
كنتم ولازلتم كالنخلة الشامــخة تعطي بلا حدود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد الليثى الشرونى



عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 17/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: حرمة الجوار   الأربعاء فبراير 06, 2013 2:58 pm

بقلم : أحمد الليثى الشرونى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الفقر والفقراء ....

أينما تولى وجهك تشم رائحة الفقر فى ربوع مصر المحروسة ، مجموعة قليلة هى التى تعيش حالة من الغنى ، والسواد الأعظم يعانى فقرا مدقعا ، وهذا الفقر ناتج عن سياسة عمياء وتخطيط سىء على مدى عقود من الزمن ، وقال الإمام على بن أبى طالب كرم الله وجهه : " لو كان الفقر رجلا لقتلته " هكذا يتحول الفقر إلى رجل عنيد يقف فى وجه الفقراء ليحافظ لهم على فقرهم ويقف عائقا دون أن يلحق أبناء الطبقات الكادحة منهم بطبقات اجتماعية أفضل وأعلى ، فنجده يدخل بيوت الفقراء ويميل إليهم رغم نفورهم منه ، وكنت أسمع مقولة تتردد على ألسنة جداتنا وأمهاتنا : " فقرى ونقرى " وكنت لا أدرى معناها والآن فقط أدركت أن الفقير ليس من حقه الفضفضة والحديث عن فقره ، لا بد أن يكتم آلامه وهمومه فى داخله ، وإذا تحدث وعبَّر عن فقره فتنطبق عليه هذه المقولة " فقرى ونقرى " وإذا استعرضنا بعض الأمثال الشعبية التى تتناول الفقر والفقراء فنجد أنها مؤلمة وموجعة إلى حد بعيد ، وهناك الكثير من الأعمال الإبداعية وبالذات السردية تناولت الفقر وتناولت حياة الفقراء ، وأكثر السرد صدقا هو سرد الحكايات الشعبية التى تركز على أدق تفاصيل الحياة اليومية وهمومها كما تسعى إلى التعبير عن آمال الشعب وآلامه ، وتحضرنى الآن حكاية " ست الحسن والجمال " التى كنت أسمعها كثيرا فى صغرى ، هذه البنت الفقيرة التى يعمل أبوها حطابا ولا تملك حسبا ولا مالا ولكنها كانت قادرة على فك الألغاز التى يوجهها الملك لأبيها الفقير ، كما أنها قادرة على مواجهة ابن السلطان ورد معايرته لها بالفقر بأنها ابنة الحطاب وفى نهاية الحكاية يسعى ابن السلطان إليها للاقتران بها لرجاحة عقلها رغم فقرها الشديد ، وبعيدا عن ذلك اهتمت بعض الدراسات الاجتماعية والاقتصادية بموضوع الفقر وهى فى معظمها تتعامل معه كأحد المظاهر الطبيعية أو الأمراض الاجتماعية ، بصرف النظر عن النظام الاجتماعى والاقتصادى أو السياسات المطبقة وفى هذا السياق تبرز بعض المفاهيم والرؤى ،وتشير بعض الدراسات إلى ثقافة مستقلة للفقر تشكل دائرة للحرمان تدوم بدوام أسلوب حياة غير قابل للتغيير .
فى أحيان كثيرة يؤدى الفقر إلى انحراف بعض الحالات من أجل إشباع احتياجاتها وخاصة فى مجتمع غابت عنه العدالة الاجتماعية ، والتى كانت واحدة من شعارات ثورة 25 يناير ، لأن العدالة الاجتماعية قادرة على تقليل حالة الفقر فى المجتمع ليتمتع الإنسان بحياة تتسم بقدرة على تلبية الاحتياجات الأساسية من مأكل وملبس ومسكن صحى وبالحصول على تعليم كاف والتمتع بصحة جيدة ، الفقير فى بلادنا لا يحتاج سوى هذه الاحتياجات ، ولا يطمع فى حياة رغدة ، سيارات فارهة وشاليهات صيفية ، فيلات سوبر لوكس ، الفقير فى بلادنا يطلب الستر والعافية والحياة الآمنة .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد مهدى ادم
مشرف قسم
مشرف قسم


عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 05/10/2012

مُساهمةموضوع: ابرز ما قيل عن الفقر   الأربعاء فبراير 06, 2013 8:31 pm



ابرز ما قيل عن الفقر


*فقد قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : ( لو أن الفقر رجلاً لقتلته )

*وقال لقمان لابنه ( يا بني اكلت الحنظل وذقت الصبر فلما ارا شيئا امر من الفقر فأذا افتقرت فلا تحدث بهي الناس كي لا ينتقصونك , ولكن اسأل الله تعالي من فضله , فمن ذا الذي سأل الله ولم يعطه من فضله او دعاء فلم يجب)

*وقال الحكماء : الفقر رأس كل بلاء .
وقال الاحنف بن قيس في الفقر :

يمشي الفقير وكل شئ ضده
والناس تغلق دونه ابوابها
وتراه مبغوضا وليس بمذنب
ويري العدواة لا يرا اسبابها
حتي الكلاب اذا رات ذا ثروه
خضعت لديه وحركت اذنابها
واذا رات يوما فقبر عابرا
نبحت عليه وكشرت انيابها


*بيان خطر الفقر في الاسلام على امور منها :
الفقر خطر على العقيدة .
الفقر خطر على الأخلاق والسلوك .
الفقر خطر على الفكر الإنساني .
الفقر خطر على الأسرة .
الفقر خطر على المجتمع واستقراره.

*علاج الفقر في الاسلام :
وسائل الإسلام في معالجة الفقر والتي منها :
الأولى: العمل،فالإسلام اعتبر العمل حق لكل مسلم،
لثانية : كفالة الموسرين من الأقارب .

الثالثة : الزكاة
الرابعه : الصدقات الاختيارية والإحسان الفردي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد الليثى الشرونى



عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 17/10/2012

مُساهمةموضوع: رد   الإثنين فبراير 11, 2013 8:48 pm


نعم ياشيخ سعد للفقر علاج فى الإسلام ، لكن ياترى هل من تطبيق هذا البرنامج العلاجى ؟ نتمنى ذلك حتى لا نجد مسلما فقيرا .... حفظنا الله من الفقر والمرض ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد الليثى الشرونى



عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 17/10/2012

مُساهمةموضوع: مقال   الإثنين مارس 04, 2013 12:49 pm


( فن النميم )
فن النميم هو أحد فنون الأدب الشعبي العربي، وينتشر في محافظات الصعيد وتحديداً في محافظتي أسوان والبحر الأحمر، حيث ملاءمة الظروف لنشوء هذا الإبداع الذي يقوم على تشكيله فنياً مبدعون ينتمون إلى بعض القبائل العربية كالعبابدة والجعافرة والعليقات. هذه القبائل التى جاءت نازحة من شبه الجزيرة العربية أثناء الفتح الإسلامى لمصر ، واستقرت معظم هذه القبائل فى صعيد مصر .
تقام ليالي أو أمسيات جر النميم فى المناسبات الاجتماعية المتعددة مثل الزفاف ، وليالى الحنة ، والختان وقد تعددت التفسيرات حول مصطلح "النميم" ، هناك تفسير يقول أنه مشتق من نمّ حيث تزايد الحديث وتصاعده بين الشعراء، فالمقطع الشعري للشاعر الأول يثير الشاعر الآخر ليزيد ويبني ويبين القول بوصف أجمل إبداعاً من سابقه وتستمر الحالة الإبداعية هكذا فى تزايد وصعود ، حيث يحاول كل منهما أن يعبر أفضل من الآخر حتى يحظى برضا مشجعيه من أبناء قبيلته ومحبيه ، وهناك تفسير آخر : نمنم الشئ أي زخرفه وبرقشه، والمنمنم: الشئ الذي كثرت نقوشه وزينته ففي فن النميم يحاول كل شاعر أن يكون إبداعه بليغا ومعبرا ومزخرفا بالمفردات والمحسنات ، وتفسير آخر ينبثق من بعض الآراء التى تميل إلى أن الشاعر يئن من أعماقه عندما يبدع حتى يسمعه الجمهور ويتشوق لما سيطرحه ويتفاعل معه ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حرمة الجوار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مجلة الشراونة :: المجلة الادبية :: قصص التراث العربى-
انتقل الى: