منتديات مجلة الشراونة
مجلة الشراونة ترحب بكم ارجو الانضمام لنا فى منتداكم

منتديات مجلة الشراونة

أسلامى تاريخى ادبى أجتماعى رياضى ترفيهى
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
التاسعة الاول الاسرة
المواضيع الأخيرة
» اللهم صلي على الذات المحمديه
الثلاثاء ديسمبر 15, 2015 1:47 pm من طرف ياسين ابو احمد

» حبيب قلبي
الثلاثاء ديسمبر 15, 2015 1:43 pm من طرف ياسين ابو احمد

» حكم واقوال عن الحب
الأحد ديسمبر 13, 2015 6:55 pm من طرف Admin

» حكم عن الحب
الأحد ديسمبر 13, 2015 6:54 pm من طرف Admin

» حكم واقوال
الأحد ديسمبر 13, 2015 6:48 pm من طرف Admin

» عودة بعد انقطاع
السبت ديسمبر 12, 2015 8:10 pm من طرف Admin

» تريد النجاح
الإثنين أبريل 27, 2015 7:09 pm من طرف Admin

» لا تبكى على شئ مضى
الإثنين أبريل 27, 2015 7:08 pm من طرف Admin

» هدفك الواضح
السبت أبريل 25, 2015 7:38 pm من طرف Admin

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



أفضل 10 فاتحي مواضيع
Admin
 
سعد مهدى ادم
 
سعد مسعود
 
صديقى الفيلسوف
 
ابومازن
 
حسين أحمد الضيفى
 
الشريف محمود الحسينى
 
ملاك في زمن الاوهام
 
محمد الشرونى
 
ياسين الشرونى
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
سعد مسعود
 
سعد مهدى ادم
 
صديقى الفيلسوف
 
ياسين ابو احمد
 
محمد الشرونى
 
امة الله
 
عمرو سعيد
 
ابومازن
 
حسين أحمد الضيفى
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
عشــــر جواهر حافظ عليها
حرمة الجوار
إرادة الإعتقاد
فاطمة الزهراء بنت الرسول {رضي الله عنها}
أسطورة مصاص الدماء حسب المنطقة
فضل صيام العشره الاولى من ذى الحجه
كتاب فى طريقة الغسل من الحدث الاكبر ( الجنابه )
الإمام عليّ ابن أبي طالب كرّم الله وجهه
السلام عليكم
معايده على جميع المسلمين
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات مجلة الشراونة على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

  تربية الاطفال على التوحيد من الصغر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعد مهدى ادم
مشرف قسم
مشرف قسم


عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 05/10/2012

مُساهمةموضوع: تربية الاطفال على التوحيد من الصغر   الجمعة أكتوبر 19, 2012 10:44 am

تربية الاطفال على التوحيد من الصغير
تنشئة الأولاد على عقيدة التوحيد
وإفراد الله تعالى في العبادة
وأهمية ذلك (1)


لا جرم أن توحيد الله عز وجل وإفراده بالعبادة هو لب الإسلام وأصله الأصيل ومرتكزه الركين، وبغير تحقيق التوحيد في العبادة لا يكون الإنسان مسلما ولا يكون عمله مقبولا، إذ أن قبول العمل منوط بالإخلاص لله عز وجل والمتابعة للنبي - صلى الله عليه وسلم -، وتوحيد الألوهية وهو توحيد العبادة هو الذي عليه مدار الجزاء والحساب، وبه نزلت الكتب السماوية ومن أجله بعثت الرسل، وعليه جردت سيوف الجهاد.



وفيما يلي بعض النصوص الرعية المبينة لقيمة وأهمية توحيد العبادة في حياة الإنسان وأثره المصيري:

• في أن التوحيد مضمون رسالات الله كلها قال تعالى: ﴿ وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ ﴾ [النحل: 36]، وقال: ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ ﴾ [الأنبياء: 25]، وقال: ﴿ يُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنْذِرُوا أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاتَّقُونِ ﴾ [النحل: 2].



وقال تعالى: ﴿ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ ﴾ [البينة: 5]، ومن السنة حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "الأنبياء إخوة لعلات أمهاتهم شتى ودينهم واحد"[1].



فلقد اتفقت رسالات الله تعالى كلها على هذا المبدأ العظيم مبدأ التوحيد، مع اختلافها في الشرائع كما قال تعالى: ﴿ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ﴾ [المائدة: 48] ويدل على أن دينهم كلهم واحد وهو الإسلام، الدي لا يقبل الله دينا غيره، قوله تعالى: ﴿ إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ﴾ [آل عمران: 19]، وقوله: ﴿ وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ﴾ [آل عمران: 85] فجميع الملل والنحل غير دين الإسلام باطلة، ومن مات على غير دين الإسلام فهو من أصحاب النار قال تعالى: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ مِلْءُ الْأَرْضِ ذَهَبًا وَلَوِ افْتَدَى بِهِ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ ﴾ [آل عمران: 91].



• وعبادة الله وحده أعظم ما يجب على الخلق تجاه الخالق جل وعلا، وفيه يقول تعالى: ﴿ وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ﴾ [الإسراء: 23]، وقال﴿ وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ﴾ [النساء: 36] وقال: ﴿ بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُنْ مِنَ الشَّاكِرِينَ ﴾ [الزمر: 66] ويردد المسلم في اليوم أكثر من سبع عثرة مرة قوله" ﴿ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ﴾ [الفاتحة: 5].



فأعظم الحقوق على الإطلاق حق الله تعالى في أن يعبد فلا يشرك معه غيره، وفي حديث معاذ - رضي الله عنه - قال: كنت رديف النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: "يا معاذ" قلت: لبيك وسعديك، ثم قال مثله ثلاثا: "هل تدري ما حق الله على العباد"؟ قلت: لا. قال: "حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا"، ثم سار ساعة فقال: "يا معاذ" قلت: لبيك وسعديك، قال "هل تدري ما حق العباد على الله إذا فعلوا ذلك؟: أن لا يعذبهم "[2].



• وتوحيد العبادة كما أنه أساس الدين، فإن نقيضه وهو الشرك يحبط العمل ويورث الوزر كما قال تعالى: ﴿ وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ * بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُنْ مِنَ الشَّاكِرِينَ ﴾ [الزمر: 65، 66].



ومن مات على الشرك فإنه خالد في النار غير مغفور له، قال الله تعالى:﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا ﴾ [النساء: 116] وعليه فإن أعظم ذنب عصي الله له وأكبر الكبائر هو الشرك بالله، ولما قال عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه - يا رسول الله أي الذنب أعظم؟ قال - صلى الله عليه وسلم -: "أن تجعل لله ندا وهو خلقك"[3].



• وفي أن الجهاد إنما شرع لمقاصد جليلة من أعظمها تعبيد العباد لخالقهم وبارئهم، وإخراجهم من عبادة غير الله كائنا من كان، فإذا دفعوا الجزية مقابل حمايتهم أقروا على ملتهم، وان أبوا قوتلوا حتى يشهدوا شهادة الحق، على تفصيل ذكره الفقهاء في المشرك والكتابي وغيرهما، وفي هذا حديث ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: "أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله، فمن قال لا إله إلا الله فقد عصم مني نفسه وماله إلا بحقه وحسابه على الله "[4].



• وفي أن الجزاء الأخروي ومصير المكلف مرتهن بمدى تحقيقه للتوحيد يقول الله جل ذكره: ﴿ قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا ﴾ [الكهف: 110].



ومن السنة حديث أبي ذر- رضي الله عنه - قال: عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: قال لي جبريل - صلى الله عليه وسلم -: "من مات من أمتك لا يشرك بالله شيئا دخل الجنه، أو لم يدخل النار" قال: "وإن زنى وإن سرق؟" قال:"وإن ""[5].



وفي حديث عتبان بن مالك الأنصاري - رضي الله عنه - قال: قال النبي - صلى الله عليه وسلم -:"لا يوافي عبد يوم القيامة يقول لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله إلا حرم الله عليه النار"[6].



فتوحيد الله تعالى سبيل الفوز برضوانه وجناته، والنجاة من سخطه ونيرانه، وتوحيد العبادة وهو توحيد الألوهية أصل الدين ومرتكزه الأول الذي عليه وبه تقوم مبانيه العظام من عبادات ومعاملات وأخلاق.



إن الولد جوهرة نفيسة عند والديه، فهو نواة الأسرة والمجتمع، وأمل الغد والمستقبل، وموئل الإسلام بعد الله تعالى، فتربيته على عقيدة التوحيد أساس تربوي وطيد، بل لا تصح التربية ولا تستقيم بغير عقيدة التوحيد الذي هو أساس الإسلام وأصله الأصيل.



[1] متفق عليه: رواه البخاري في كتاب الأنبياء (3442)، ومسلم في كتاب الفضائل (2365).

[2] متفق عليه: رواه البخاري في كتاب الاستئذان (6267) واللفظ له، ومسلم في كتاب الإيمان (30).

[3] متفق عليه رواه البخاري في كتاب الحدود (6811)، ومسلم في كتاب الإيمان (86)

[4] متفق عليه رواه البخاري في كتاب الإيمان (25)، ومسلم في كتاب الإيمان (22).

[5] متفق عليه: رواه البخاري في كتاب بدء الخلق (3222)، ومسلم في كتاب الإيمان (94).

[6] متفق عليه: رواه البخاري في كتاب الرقاث (6422)، ومسلم في كتاب الإيمان (33).


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صديقى الفيلسوف
مشرف قسم
مشرف قسم


عدد المساهمات : 278
تاريخ التسجيل : 16/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: تربية الاطفال على التوحيد من الصغر   السبت نوفمبر 10, 2012 9:05 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد مسعود
مشرف قسم
مشرف قسم


عدد المساهمات : 561
تاريخ التسجيل : 15/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: تربية الاطفال على التوحيد من الصغر   الإثنين نوفمبر 26, 2012 12:15 am

بسم الله والحمد لله

تحياتى لك اخى على موضوعك الرائع

وننتظر المزيد

بارك الله فيك وجعلة فى ميزان حسناتك

مع وافر الاحترام والتقدير لشخصك الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمرو سعيد



عدد المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 02/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: تربية الاطفال على التوحيد من الصغر   الأحد ديسمبر 02, 2012 6:29 pm

<table border="0" cellpadding="0" cellspacing="0" width="100%"><tr><td colspan="2">


بسم الله والحمد لله

تحياتى لك اخى على موضوعك الرائع

وننتظر المزيد

بارك الله فيك

مع وافر الاحترام والتقدير لشخصك الكريم
</td></tr></table>
<table border="0" cellpadding="0" cellspacing="0"><tr><td valign="middle"> </td></tr></table>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تربية الاطفال على التوحيد من الصغر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مجلة الشراونة :: المجلة الاسلامية :: العـقـيـدة-
انتقل الى: