منتديات مجلة الشراونة
مجلة الشراونة ترحب بكم ارجو الانضمام لنا فى منتداكم

منتديات مجلة الشراونة

أسلامى تاريخى ادبى أجتماعى رياضى ترفيهى
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» اللهم صلي على الذات المحمديه
الثلاثاء ديسمبر 15, 2015 1:47 pm من طرف ياسين ابو احمد

» حبيب قلبي
الثلاثاء ديسمبر 15, 2015 1:43 pm من طرف ياسين ابو احمد

» حكم واقوال عن الحب
الأحد ديسمبر 13, 2015 6:55 pm من طرف Admin

» حكم عن الحب
الأحد ديسمبر 13, 2015 6:54 pm من طرف Admin

» حكم واقوال
الأحد ديسمبر 13, 2015 6:48 pm من طرف Admin

» عودة بعد انقطاع
السبت ديسمبر 12, 2015 8:10 pm من طرف Admin

» تريد النجاح
الإثنين أبريل 27, 2015 7:09 pm من طرف Admin

» لا تبكى على شئ مضى
الإثنين أبريل 27, 2015 7:08 pm من طرف Admin

» هدفك الواضح
السبت أبريل 25, 2015 7:38 pm من طرف Admin

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



أفضل 10 فاتحي مواضيع
Admin
 
سعد مهدى ادم
 
سعد مسعود
 
صديقى الفيلسوف
 
ابومازن
 
حسين أحمد الضيفى
 
الشريف محمود الحسينى
 
ملاك في زمن الاوهام
 
محمد الشرونى
 
ياسين الشرونى
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
سعد مسعود
 
سعد مهدى ادم
 
صديقى الفيلسوف
 
ياسين ابو احمد
 
محمد الشرونى
 
امة الله
 
عمرو سعيد
 
ابومازن
 
حسين أحمد الضيفى
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
عشــــر جواهر حافظ عليها
حرمة الجوار
إرادة الإعتقاد
فاطمة الزهراء بنت الرسول {رضي الله عنها}
أسطورة مصاص الدماء حسب المنطقة
فضل صيام العشره الاولى من ذى الحجه
كتاب فى طريقة الغسل من الحدث الاكبر ( الجنابه )
الإمام عليّ ابن أبي طالب كرّم الله وجهه
السلام عليكم
معايده على جميع المسلمين
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات مجلة الشراونة على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 بو العباس) ولقب(المرسى)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعد مهدى ادم
مشرف قسم
مشرف قسم


عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 05/10/2012

مُساهمةموضوع: بو العباس) ولقب(المرسى)    الأربعاء يناير 09, 2013 7:49 pm


أبو العباس) ولقب(المرسى)
وسالك الطريق إلى عبادة الله تعالى ، والاقتداء برسوله الأمين . يجد في التصوف الإسلامي ضالته . وينشد فيه بغيته . خصوصا إذا كان مؤسسا على كتاب الله وسنة رسول الله في جميع جوانبه وفي كل علاقاته
هو شهاب الدين أحمد بن عمر بن على الخزرجى البَلَنسى .. أحد كبــار صوفية الإسلام، اشتهر بكنيته (أبو العباس) وبلقبه (المرسى) نسبة إلى بلدة مرسيه التى ولد بها سنة 616 هجرية.
تلقَّى أبو العباس المرسى التصوف على يد شيخه ، الصوفى الأشهر: أبى الحسن الشاذلى.. الذى التقى به أبو العباس فى تونس سنة 640 هجرية، بعدما كان قد تزوَّد بعلوم عصره كالفقه والتفسير والحديث والمنطق والفلسفة، وجاء أوان دخوله فى الطريق الصوفى وتلقيه تاج العلوم : التصوف.
وصحَّت صحبته -أبى العباس المرسى- لشيخه الشاذلى، وصار من بعده إماماً للطريقة الشاذلية، وكان قبلها قد تزوَّج بابنة شيخه.. ومن المأثورات المروية عن أبى الحسن الشاذلى ، الدالة على المكانة الروحية لتلميذه أبى العباس .. قوله
يا أَبَا العبَاَّسِ ؛ واللهِ ما صَحَبْتُكَ إِلاَّ لِتَكُـــون
َ أَنْتَ أَنَـــا ، وأَنـَـا أَنْتَ .. يا أَبـَــا العَبَّـــاسِ؛
فِيكَ مَا فِى الأَوْلِيَاءِ، وَليْسَ فِى الأَوْليَاءِ مَا فِيكَ.
ومن مأثورات أبى الحسن الشاذلى التى اشتهرت بين الصوفية، عبر مئات السنين ، قوله:
أبُو العبَّاسِ مُنْذُ نَفــَــذَ إِلى اللهِ لَمْ يُحْجَبْ ،
وَلَوْ طَلَبَ الحِجَابَ لَمْ يجـِــدْهُ.. وأَبُو العبَّاس
ِ بِطُرُقِ السَّمَاءِ، أَعْلَمُ مِنـْـــهُ بِطُـــرُقِ الأَرْضِ!
وفى سنة 642 هجرية، وصل أبو العباس مع شيخه الشاذلى إلى الإسكندرية ، واستقرا بحى كوم الدِّكة.. أمَّا الدروس العلمية والمجالس الصوفية، فقد اختار لها الشاذلىُّ المسجدَ المعروف اليوم بجامع العطارين (وكان يُعرف وقتها بالجامع الغربى) وقد أقبل على هذه الدروس والمجالس، جمعٌ غفير من خواص الإسكندرية وعوامها.
ولايفوتنا الإشارة هنا، إلى أنَّ الإسكندرية كانت فى هذا العصر مدينةً متميزة ذات مكانة علمية خاصة.. فقد حفلت من قبل الشاذلىّ، والمرسىّ برجالٍ كبار، حطُّوا رحالهم فيها وأقاموا المدارس العلمية؛ أمثال: الطرطوشى، ابن الخطاب الرازى، الحافظ أبو طاهر السَّلَفى .. وكان صلاح الدين الأيوبى يحرص على قضاء شهر رمضان من كل عام بالإسكندرية؛ ليسمع الحديث النبوى من الحافظ أبى طاهر السَّلَفى.
وقد تولَّى أبو العباس مشيخة الطريقة الشاذلية بعد وفاة أبى الحسن الشاذلى (سنة 656 هجرية) وكان عمره آنذاك أربعين سنة.. وظلَّ يحمل لواء العلم والتصوف حتى وفاته 686 هجرية، بعد أن قضى أربعةً وأربعين عاماً فى الإسكندرية ، سطع خلالها نجم الطريقة الشاذلية فى الآفاق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد مهدى ادم
مشرف قسم
مشرف قسم


عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 05/10/2012

مُساهمةموضوع: المسجد والمكتبة ( المرسى ابو العباس )   الأربعاء يناير 09, 2013 7:51 pm


المسجد والمكتبة :
دُفن أبو العباس فى الموضع الذى يحتله اليوم مسجده الكبير بالإسكندرية .. وكان هذا الموضع وقت وفاته، جبانةً يُدفن فيها الأولياء. وقد أُقيم سنة 706 هجرية بناءً على مدفنه؛ ليتَميَّز عن بقية القبور من حوله، فصار البناءُ مزاراً.. ثم صار مسجداً صغيراً بناه زين الدين القَطَّان، وأوقف عليه أوقافاً؛ وأُعيد بناء المسجد وتم ترميمه وتوسيعه سنة 1189 هجرية.
وفى سنة 1362 هجرية (=1943م) أُعيد بناء مسجد أبى العباس المرسى، ليتخذ صورته الحالية التى صار اليوم عليها، وهو اليوم أكبر مساجد الإسكندرية، وقام ببنائه وزخرفته المهندس الإيطالى ماريو رُوسِّى، وهو معمارىٌّ شهير، شغف ببناء المساجد، وما لبث أن أعلن إسلامه.. وقد توفى بالحجاز، ولاتزال ذريته تعيش بمصر.
وحول المسجد، تقوم مساجد : البوصيرى ، ياقوت العرش، الموازينى، الواسطى.. وغيرهم من الأولياء . وتعرف منطقة المسجد حالياً بميدان المساجد، ويجرى منذ بضعة سنوات تجديدها وتسويرها وترميم مسجدها الأكبر: مسجد أبى العباس


أبوالعباس المرسي قطب الزمان من كراماته أنه كان يقول : لي أربعون سنة ماحجبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولوحجبت عنه طرفة عين ماعددت نفسي من جملة المسلمين . وأخبر بخليفته سيدي ياقوت العرشي يوم ولد ببلاد الحبشة ، وصنع له عصيدة في أيام الصيف بالاسكندرية ، فقيل له : إن العصيدة لاتكون إلا في أيام الشتاء فقال : هذه عصيدة أخيكم ياقوت ولد ببلاد الحبشة وسوف يأتيكم فكان كماقال . ومن كراماته أنه قال رضي الله عنه : وأما الخضر عليه السلام فهو حي ، وقد صافحته بكفي هذه وأخبرني أن كل من قال كل صباح : اللهم اغفر لأمة محمد صلى الله عليه وسلم اللهم أصلح أمة محمد صلى الله عليه وسلم اللهم تجاوز عن أمة محمد صلى الله عليه وسلم اللهم فرج عن أمة محمد صلى الله عليه وسلم صار من الأبدال ، فعرض بعض الفقراء ذلك على الشيخ أبي الحسن الشاذلي فقال صدق أبوالعباس . وقال المرسي أيضا : وقد دخل علي الخضر عليه السلام مرة وعرفني بنفسه واكتسبت منه معرفة أرواح المؤمنين بالغيب هل هي معذبة أومنعمة ، فلوجاءني الآن ألف فقيه يجادلوني في ذلك ويقولون بموت الخضر مارجعت إليهم ومنها أن السلطان يعقوب أمر بذبح دجاجة وخنق أخرى وطبخهما وقدمهما إليه وجلس معه ليأكل فلمانظر الشيخ أبوالعباس إليهما أمرالخادم برفع المخنوقة وقال هذه جيفة ، وقال : لولا تنجس الأخرى بالمرق النجس لأكلت منها قاله الشعراني قال المناوي وقدم إليه رجل طعاما فيه شبهة يمتحنه ، فرده وقال : إن كان المحاسبي كان إذامد يده إلى شبهة ضرب عرق بإصبعه فأنا في يدي ستون عرقا تضرب . وكان ساكنا بخط المقسم بالقاهرة ، وكل ليلة يأتي إسكندرية يسمع ميعاد الشاذلي ، ثم يرجع إلى القاهرة من ليلته . وذكر الشيخ الأصفهاني عن نفسه : أنه خرج في طلب القطب ، فخرج عليه القطاع فأمسكوه وأرادوا قتله وبيتوه مكتوفا ، فانقض عليه رجل من الجو كانقضاض البازي وقال له : أنا مطلوبك ، وحل كتافه فإذاهو المرسي ، وقال له : كم بين بلدة كذا وكذا من نهر ، قال أربعة ، قال : والنهر الذي غرقت فيه ، وقد كان عند قدومه على الشيخ خاض دلك النهر فكاد أن يغرق . وقال لرجل قال لولده وقد رآه يلعب مع الصبيان اطلع اطلع لاأطلعك الله : يا أبا الحسن حسن خلقك مع الناس بقي من عمرك عام ، فمات عند تمامه . وسافر إلى قوص ومعه خمسة من أعيان جماعته ، فقيل له : ماسبب هذاالسفر ، قال : أدفن هؤلاء فدفنهم . وقدم أشمونعلى أبي عبد الله الحكيم فقال : ادن فدنا ، فوضع يده خلف ظهره وضمه لصدره وقال : جئتك مودعا ، إني إذارجعت إلى إسكندرية أبيت فيها ليلة ثم أدخل قبري ، فكان كذلك . وخاف أهل إسكندرية هجوم العدو فتقلدواالسلاح فقال الشيخ : مادمت بين أظهركم لايدخلها ، فلم يدخلها إلابعد موته . وتعسر على امرأة الولادة وأشرفت على الموت ، فوضع على بطنها طاقية الشيخ فوضعت حالا . ولبسها إنسان به حكة فذهبت لوقتها . ومن كراماته التي انفرد بها عن غالب الأولياء تسليكه لنحو ثلاثين قاضيا . وكان يقول العرشي : ليس الشأن أن تسلك كل يوم ألفا من العوام بل أن تسلك فقيها واحدا في مائة عام . ودخل عليه شخص وهو يقرر العلم فزاحمه في التقرير ، فقال له : قرر أنت ، فقرر فرأى نفسه على الشيخ ، فقال له الشيخ : اخرج ياممقوت ، فسلب من كل مامعه من القرءان والعلوم وصار يدور بأزقة البلد ، فشفع فيه العرشي ، فقال : رددنا عليه الفاتحة والمعوذتين ليصلي بها وكان يحفظ القرءان وثمانية عشر علما ولم يزل مسلوبا حتى مات . ومنها أنه دعاه رجل إلى وليمة يوم الجمعة بعد الصلاة فأجابه وجاءه أربعة كل منهم يطلبه لوليمته في ذلك الوقت فأجاب الجميع ثم صلى الجمعة وقعد بين الفقراء ولم يذهب لأحد منهم ، وإذا بكل من الخمسة جاءه يشكره على حضوره عنده . وقال الإمام ابن الملقن في طبقات الأولياء ص418 : أحمد بن عمر بن محمد الأندلسي المرسي الأنصاري الشيخ العارف الكبير أبوالعباس نزيل الإسكندرية صحب الشاذلي وصحبه تاج الدين بن عطاء الله والشيخ ياقوت مات سنة ست وثمانين وستمائة وقبره بالإسكندرية يزار وكان كثيرا ماينشد :
ياعمرو ناد عبد زهراء**يعرفه السامع والرائي
لاتـدعـني إلا بياعبــدها**فإنــه أشــرف أسمـائي
من كلامه : إذكان المحاسبي في إصبعه عرق ، إذامد يدهإلى طعام فيه شبهة تحرك عليه ، فأنا في يدي سبعون عرقا تتحرك علي إذاكان مثل ذلك . وكان ينشد لبعض العارفين :
قالوا غد العيــــــــد ماذا أنت لابسه**فقلت خلعـــــــة ساق حبه جـرعا
فقر وصبر همــــا ثوبـــــان يلبسها**فلن ترى إلفه الأعياد والجمــــعا
العيـــــــد لي مأتم إن غبت يا أملي**والعيدماكنت لي مرأى ومستمـعا
أحرى الملابس أن تلقى الحبيب به**يوم التزاور بالثـــوب الذي خلعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بو العباس) ولقب(المرسى)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مجلة الشراونة :: الصوفية :: احباب الصوفية-
انتقل الى: